التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2015

ما بعد الوفرة ... مآلات السلم الاجتماعي في الجزائر بعد انهيار أسعار النفط

محمد المهدي شنين   انهارت أسعار النفط ، و ارتفعت معها المخاوف من التحديات الاقتصادية ، و ضغوط المطالب الاجتماعية ، بعد فترة الوفرة المالية التي عاشتها الجزائر ، و التي تعرف داخليا " بالبحبوحة " ، حيث جنت خلالها عوائد مالية بقيمة 800 مليار دولار ، لكن هذه الوفرة لم توظف لإخراج البلاد من التبعية الكاملة لقطاع المحروقات الذي يمثل 98 % من الصادرات ، و يساهم بـ 60 % من الدخل الوطني ، مما جعل الجبهة الاجتماعية رهينة لتقلبات أسعار النفط في الأسواق العالمية . 1-/ رهانات الجبهة الاجتماعية : ارتبطت السياسات الحكومية تجاه المطالب الاجتماعية بأسعار النفط ، بحكم ارتهان الدولة للعوائد النفطية منذ الاستقلال ، و تعيش الجزائر على وقع تحديات اجتماعية ، عكستها الاحتجاجات في قطاعات مختلفة ، إضافة إلى الأزمات المزمنة التي تعانيها البلاد كأزمتي البطالة و السكن ، و التي زادت من الأعباء على الميزانية . و قد شهدت الجزائر في السنوات الأخيرة إضرابات عمالية في قطاعات مختلفة ، مطالبة بتحسين الوضع الاقتصادي ورفع الأجور كان أبرزها قطاع التربية ،والذي شهد إضرابات متواصلة ،و جولات من ا

جورج سورس.. رجل بوزن "مجموعة دول"؟؟

أ/ عصام بن الشيخ  أ/ محمد المهدي شنين        " إنّني أتمتع ببعض الصفات التي تسمح لي بأن أخطط لمصير العالم في المستقبل، فأنا أعرف ماذا تعني العولمة الرأسمالية والأسواق المصرفية الدولية، لأنّني جربت نفسي فيها ونجحت، كما أسّست بعدئذ شبكة دولية من المؤسسات والجمعيات الهادفة إلى تشكيل المجتمع المفتوح على مستوى العالم كلّه ". ( [1] )       إنّه جورج سورس من أقوى الشخصيات النافذة في العالم بفضل الثروة المالية الضخمة، التي عززتها شبكات العولمة، ولعله من أبرز ملامح النظام العالمي الجديد، حيث لا يخفى تراجع الدولة ومركزيتها كفاعل وحيد في العلاقات الدولية، لصالح الفواعل الجديدة من منظمات وأفراد كجورج سورس، هذا الأخير الذي كان له تأثيرات قوية على العديد من دول العالم اقتصاديا وسياسيا، من خلال ثروته الضخمة، وشبكة المؤسسات التي يديرها ويموّلها عبر أكثر من 50 دولة تحت ما يسمى "المجتمع المفتوح"، يقول في كتابه " جورج سورس والعولمة "، " إنّني انخرطت بنشاط في محاولة جعل العالم مكانا أفضل، فقد أوجدت شبكة من المؤسسات المكرسة لمفهوم المجتمع المفتوح ".