التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2010

قارة الانقلابات

قارة الانقلابات كشف التقرير الاستراتيجي لمركزالدراسات والبحوث الافريقية بالقاهرة أن دور المؤسسة العسكرية في حكم أفريقيا تصاعد‏,‏ حيث أصبح الحكم العسكري بديلا للنظام السياسي المدني‏,‏ وقد شهدت القارة الأفريقية منذ حقبة الاستقلال في منتصف القرن العشرين الماضي حوالي‏83‏ انقلابا عسكريا‏,‏ وقدم التقرير مجموعة من الملاحظات حول هذه التطورات منها‏:‏ ـ أن نحو‏20‏ دولة شهدت أكثر من إنقلاب عسكري واحد‏.‏ ـ أن عدد الانقلابات في بعض الدول بلغ خمسة او ستة إنقلابات‏,‏ كما حدث في نيجيريا‏-‏ أوغندا‏-‏ غانا‏-‏ بوركينا فاسوا بينين‏-‏ موريتانيا‏.‏ أن هناك نحو‏13‏ دولة شهدت انقلابا عسكريا واحدا فقط‏.‏ وأشارت الدراسات الي ان نظم الادارة التي اشرف عليها العسكريون لم تختلف كثيرا عن نمط الادارة الذي ساد معظم الدول الافريقية ابان مرحلة الاستعمار مثل‏:‏ المركزية‏-‏ البيروقراطية‏-‏ واستخدام وسائل القمع والتطهير‏..‏ الخ‏,‏ ومن ثم فإن ما فعلته معظم الانقلابات العسكرية التي أوصلت العسكريين إلي السلطة في أفريقيا لم يتعد في معظمه سوي تغيير لاشخاص النخبة الحاكمة‏.‏ من هذا المنطلق برزت اربعة نماذج لعلاقة العسكريين بالس
نظام عسكري وفوضى سياسية في افريقيا ________________________________________ نظام عسكري وفوضى سياسية في أفريقيا إحدى الإشارات المنذرة بالأزمة التي تعصف بساحل العاج منذ 19 أيلول/سبتمبر عام 2002 حدثت في العام 1991 حين أكد الرئيس فيليكس هوبوي بوانيي في مؤتمر صحافي إلى انه ليس مطروحاً أبداً معاقبة العسكريين بالرغم من التقرير الذي وضعته لجنة تحقيق اتهمتهم فيه بارتكاب أعمال العنف في حق طلاب المدينة الجامعية في يوبوغون. وقد راح القائد الأعلى للقوات المسلحة الوطنية في ساحل العاج يكرر قائلاً: “لا أستطيع أن أعاقب جيشي، فانتم تطلبون إليَّ أن أضع جيشي في مواجهتي... أنا لن أتخذ اي عقوبة"، هذا ما خلص إليه بغضب شديد هوفويت بوانيي الذي بدا في تلك الحقبة شائخاً ومريضاً و... كمن اسقط في يديه (١). ففي أفريقيا، ومنذ تحقق الاستقبالات، تميزت العلاقات القائمة بين الحكومات والشعوب وجيوشها بنوع من الخداع الخطير. فقد اعتقدت الدول أن قوى الأمن بحكم تسلحها تمثل هذه القاعدة الصلبة التي ينهض عليها سلام السلطة السياسية واستقرارها. وكان الأمل انه في حالات الإضطرابات الخطيرة سيكون في إمكان العسكريين &q